• خربشة

تغير طعام قطك

الحمية الغذائية تتغير مع تغير العمر

إن الحمية الغذائية للحيوان الأليف تتغير تدريجيا مع الكبر. فمثلا: الجرو يحتاج إلى الكثير من البروتين. أما الكلب الكبير فيحتاج نسبة أقل من البروتين في طعامه. وبالنسبة إلى الكلب الكبير جدا في العمر؛ قد تسبب له النسبة الكبيرة من البروتين إلى تلف في الكبد أو المعدة.


أما الهرة (القطة الصغيرة) فتحتاج إلى كمية من الطعام تساوي ثلاثة أضعاف كمية القطط الكبيرة. لأن عظامها وبعض أجزاء جسمها لا تزال في طور النمو. والقطط الكبيرة تأكل أقل من الهررة، وكلما كبر الحيوان الأليف كلما قلّت حصته الغذائية. ولأن الطعام له هذه الأهمية في حياة الحيوانات الأليفة؛ فتوجد لكل مرحلة حياتية أطعمة وحميات مختلفة.

وفي حال الحيرة في اختيار نوع الطعام أو تحديد حمية غذائية؛ يمكنك دائما زيارة الطبيب البيطري وسؤاله عما يحيّرك. وهو بدوره سيقوم بنصحه واقتراحه عليك بنوع الطعام المناسب لحيوانك الأليف طبقا لمرحلته العمرية أو إن كانت لديه أية أنواع من الحساسية.

قد يطوّر الجهاز الهضمي للكلب حساسية من بعض مكونات الطعام إن لاحظت على صديقك الأليف أعراضا كحكة في الجلد أو مشاكل في المعدة، ربما يرجع هذا السبب إلى تكوين جهازه الهضمي لحساسية من أحد مكونات الحمية الغذائية التي يتناولها حاليا. قد يكون الموضوع مدعاة للاستغراب، حيث أن الكلاب قد تأكل من نفس الطعام لسنوات دون الشكوى من أي شيء لكن لأجهزتهم الهضمية إمكانية تطوير حساسية حتى وإن كان الكلب لا يمانع أكل الطعام نفسه من قبل. وعندها يجب الذهاب إلى الطبيب البيطري لتحديد ما يتحسس منه جهاز الكلب الهضمي حتى يتم وصف الطعام الذي لا يحتوي على المواد المثيرة للحساسية. دامت كلابكم سليمة معافاة!

إن تغيير طعام صديقك الأليف، أو الإضافة عليه، أو تقديم مكافآت ذات مكونات جديدة، قد يؤثر سلبا على أجهزتهم الهضمية. ومن هذه التأثيرات:

- التقيؤ.

- الإصابة بإسهال، نظرا لعدم تعود الجهاز الهضمي على مكونات الطعام.

- انسداد في الشهية، نظرا لعدم نيل الطعام على إعجاب الحيوان.

- قلّة الإخراج.


لذلك يفضّل دائما البدء بالتدريج عند الرغبة في تغيير الحمية الغذائية أو الإضافة عليها. هنا الطريقة المثلى لتغيير طعام حيوانك الأليف دون إحداث أي نقص أو زيادة من ناحية المواد الغذائية المهمة أو جلب فقدان الشهية للحيوان الأليف.


القطط:

القطط هي مخلوقات تحب العادة أو الروتين، ولا يعجبهم تغيير العادات أو الروتين دائما. لذلك أهم شيء عند تغيير الطعام هو الانتقال من الطعام القديم إلى الجديد برويّة وبطء. بعض القطط نسبة تقبّلهم لتغيير الطعام عالية والبعض منها لن يطيق تغيير طعامه ويسبب الكثير من المتاعب خلال العملية.

أحد الطرق لتغيير الحمية الغذائية للقطط هي وضع خليط من الطعام القديم والجديد بنسب مختلفة، لمدة 7 أيام. وبالتدريج -خلال الأيام السبعة- يتم تقليل نسبة الطعام القديم وزيادة نسبة الطعام الجديد. ولتوضيح نسبة نوعي الأطعمة -القديم والجديد- في الطبق، انظر للرسم التوضيحي أدناه :


تذكر أن تكون صبورا أثناء فترة تغيير طعام القط. خاصة إن كان صديقك القط يعشق الروتين والعادة، أو كان كبيرا في السن. لأن هذين النوعين من القطط قد تستمر فترة تغيير أطعمتهم إلى 10 أيام أو أكثر.

ويجب أن تعلم أنه في بعض الحالات مثل وجود مشاكل حادة في المعدة، قد ينصح طبيب قطك الانتقال مباشرة إلى طعام مختلف دون التدريج، لعدم تحمل معدة القط أو لأي سبب آخر يحدده البيطري.

إن رأيت بعض الأعراض على قطك مثل: التقيؤ، أو الإسهال، أو فقدانا في الشهية، فارجع وقلل نسبة الطعام الجديد في الخليط وزد نسبة الطعام القديم. ومن ثم قم بزيادة الفترة الخاصة بتحويل الطعام حيث يكون التدريج أبطأ جدا حتى يتعود الجهاز الهضمي للقط على الطعام الجديد دون مشاكل.

بعض الأشياء التي يجب تجنبها:

لا تجوّع قطك وتتوقع أنه سيتقبل الطعام الجديد فقط لأنه يشعر بالجوع وليس لديه خيار آخر. لأنه قد يتطور لديهم ما يعرف باسم (الكبد السمين) (hepatic lipidosis). وهي حالة خطيرة جدا قد تودي بحياة القط بسبب الجوع. حيث أنه عند الجوع يقوم جسم القط بتحويل الدهون الموجودة فيه إلى طاقة، ويمتلئ الكبد بهذه الدهون.


فترة التحويل البطيئة هي أفضل طريقة لتحويل طعام قطك

المصادر:

https://dogcare.dailypuppy.com/start-new-brand-dog-food-7113.html

https://www.huffpost.com/entry/a-sudden-dietary-change-c_b_9033286

https://www.petsmart.com/learning-center/dog-care/when-should-i-change-my-dogs-diet/A0085.html

https://www.hillspet.com/cat-care/nutrition-feeding/switching-cat-food

https://www.petsmart.com/learning-center/cat-care/when-should-i-change-my-cats-diet/A0069.html

https://www.huffpost.com/entry/a-sudden-dietary-change-c_b_9033286

٤٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل