• خربشة

أضرار التخلي عن الحيوان الأليف

منذ الأزل وحالات التخلي عن الحيوانات بلا أدنى اهتمام، لذلك قررنا كتابة السطور القادمة للتوعية بمدى سوء الضرر العقلي والجسدي الذي قد يصيبهم، فعلى سبيل المثال، في الأيام القليلة الفائتة أدت جائحة كوفيد-19 إلى سلسلة من التغييرات الجذرية من الناحية الاجتماعية والسياسية والبيئية. ولكن ظل الاهتمام الأكبر يدور حول البشر مما أدى إلى إهمال الحيوانات، وبالرغم عن إفصاح منظمة الصحة العالمية بأنه لا يوجد دليل قاطع على أن القطط والكلاب مخولة لتنقل الفيروس إلى البشر. إلا أن بعض المربين قاموا بالتخلي عن حيواناتهم الأليفة بطرق قاسية، رغم علمهم أنها معرضة للخطر في الخارج ولا تستطيع التأقلم ببساطة، وقد شهدنا ارتفاعاً كبيرا في حالات هجر الحيوانات في الأيام الماضية.

إنه دائما ما يسود بين المربين شائعة؛ أن التخلي عن الحيوانات الأليفة لن يؤثر عليهم جسدياً أو عاطفياً. يأملون بشكل غير واقعي أن يجدوا الحب والسلام في منزل جديد، وهذا اعتقاد خاطئ وهو بعيد كل البعد عن الحقيقة، فيمكن لها أن تشعر بمجموعة من العواطف المشابهة لتلك التي يعاني منها الناس كالخوف والألم والهجر.

يقول نيكي جامانز، مدرب الكلاب المحترف ومالك لعبة (Pleaseable Pooch): "أثبتت العديد من الدراسات أن الألم النفسي أو العاطفي ضار بنفس درجة الألم الجسدي، أو أسوأ، وله آثار طويلة الأمد. وأنه كلما زاد قلق الحيوان، كلما حاول دماغه التركيز على البقاء، وبذلك سيدفع الجسم الأدرينالين، ويقلل من تناول الأكسجين. ويمكن أن تؤدي هذه المشاكل العاطفية التي لم يتم حلها إلى إصابة الحيوان بأمراض جسدية حقيقية أيضًا". وبالرغم من ذلك إن العديد من الملّاك لا يدركون أنه من خلال التخلي عن حيواناتهم الأليفة فإنهم يعرضونهم لخطر الموت.

قد يقرر البعض تبني حيوان أليف، وكل ما يدور في خلده هو الشعور بالبهجة والمرح في سبيل نسيان المسؤوليات المتطلبة منه. لذلك، تنصح صحيفة "تايمز الهندية" بأن تطرح على نفسك هذه الأسئلة قبل اتخاذ قرار التبني ولتقليل فرصة التخلي عنهم:

1. هل لديك الوقت الكافي؟

وجود الحيوانات الأليفة مثل وجود طفل في المنزل، لذا قبل أن تتخذ القرار يجب أن تسأل نفسك هل سيكون لديك من الوقت ما يكفي لرعاية حيوانك الأليف؟ هل سيمكنك أن تصطحب كلبك للتنزه؟ أو الاهتمام بنظافة القطط وطعامها واللعب معها؟

2. هل يمكنك تحمل تكاليف حيوان أليف؟

نفقات امتلاك حيوان أليف تتجاوز الغذاء والماء والمأوى. يجب أن تضع نصب عينيك تكاليف الرعاية البيطرية الدورية التي تكمن في غاية الأهمية للحيوانات الأليفة، وكذلك تكاليف إسعافهم في الحالات الطارئة.

3. كيف يمكنني اختيار الحيوان المناسب؟

ستأخذ الكثير من الوقت كي تختار الحيوان الأليف المناسب لأنك ستلتزم برعايته على المدى الطويل، بالتالي لا يمكن أن تأخذ قرارات متعجلة، ضع في اعتبارك القيمة المادية وطبيعة حياتك إضافة إلى تفضيلاتك الشخصية.

4. هل عائلتي مستعدة لاستقبال حيوان أليف؟

إذا لم تكن وحيدًا في المنزل، يجب أن تعرف ما إذا كانت عائلتك ترحب بوجود حيوان أليف أم لا، وهل يعاني أحد أفرادها من فوبيا تجاه الحيوانات؟ هل يعاني مرضًا يمنعه من الحياة مع حيوان أليف في بيئة واحدة؟ يجب أن تتأكد أن قرارك مناسب للجميع.

إذا كانت جميع إجاباتك هي نعم فلا تترد باقتناء حيوان أليف وتوفير حياة جيدة له، فتأثير التخلي عن الحيوانات يشكل خطرا كبيرا على المجتمع، ويخلق اضطرابات في توازن النظام البيئي للحيوان، وسيصبح التخلي عن الحيوانات أحد أسباب التناقص في أعدادها وبالتالي يؤدي إلى انقراض العديد من الفصائل.


المراجع:

٦١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل