Screen Shot 2019-05-28 at 8.18.51 PM.png
cat-png-cat-png-hd-1500.png
عائلة الأمراض المعدية

یوجد الكثیر من أنواع العدوى التي من الممكن أن تصیب القطط، ومن أشھرھا:

1. التوكسوبلازما (Toxoplasmosis): مرض التوكسوبلازما یعتبر من أكثر أنواع

العدوى الطفیلیة انتشاراً حول العالم. ینتقل إلى القطط عند أكلھا القوارض أو الحشرات أو الاحتكاك بالقطط المصابة بطفیلي اسمھ )Toxoplasma Gondii(. ولو أن القطط تعتبر من دورة حیاة الطفیلي، إلا أن الأعراض قد لا تظھر عند أغلبیة القطط )یكونون حاملین للمرض فقط(. الأعراض قد تتضمن حمى، أو إسھا ًلا )سیولة في المعدة(، أو فقدانا للشھیة، وقد تتطور لدرجة أنھا من الممكن أن تصیب الرئتین، أو الكبد، أو الجھاز العصبي.

Picture1.png

الفطريات (Ringworms/Dermatophytes): يصاب القط بالفطريات عندما يتعرض بشكل مباشر لعائلة (Dermatophytes) من الفطريات. تظهر الأعراض على القطط على شكل فراغات خالية من الشعر على الجسم ويكون داخلها قشور. الفطريات يزداد حجمها مع مرور الوقت ويزداد شعور القط بالحكة

Picture1.png

التهاب البريتون/ الصفاق المعدي السنوري (FIP): يعتبر مرض (FIP) المميت شائعا جداً. خاصةً في الأماكن التي يجتمع فيها مجموعات كبيرة من القطط. تصاب القطط بفيروس (FIPV) عن طريق الاستنشاق أو الأكل. يعد البراز من مصادر انتقال هذا الفيروس الأكثر شيوعاً. هناك نوعان رئيسيان من هذا المرض: مفرط (الرطب) وغير مفرط (الجاف). في حين أن كلاهما قاتل؛ لكن النوع المفرط هو الأكثر شيوعاً ويتقدم بسرعة أكبر من النوع غير المفرط.

 

المفرط (الرطب):

من العلامات المميزة لالتهاب الصفاق المعدي المفرط تراكم السوائل داخل البطن أو الصدر، والذي يمكن أن يسبب صعوبات في التنفس. وتشمل أعراضا أخرى مثل: فقدان الشهية والحمى وفقدان الوزن واليرقان والإسهال.

 

غير المفرط (الجاف):

تتشابه أعراض هذا النوع مع أعراض النوع المفرط حيث تشمل فقدان الشهية والحمى، واليرقان والإسهال وفقدان الوزن، لكن لن يكون هناك تراكم للسوائل. الاختلالات العصبية والبصرية قد تصاحب المرض الغير مفرط.

 

للأسف أنه إلى الآن لا يوجد علاج لالتهاب الصفاق المعدي السنوري ونسبة العلاج الكامل منه تعادل 10% فقط.

فيروس نقص المناعة عند القطط (FIV): وهو يصيب الجهاز المناعي عند القطط، مما يجعلها عرضة للعدوى من بكتيريا وفيروسات أخرى. على الرغم من أن القطط المصابة بهذا الفيروس بإمكانها العيش لسنوات من دون ظهور أي أعراض، إلا أن ضعف مناعتها يجعلها عرضة أكثر للإصابة بالبكتيريا والفيروسات والفطريات الغير ضارة الموجودة في بيئتنا اليومية. الأعراض تتضمن تضخما مؤقتا للغدد اللمفاوية، أو فقدانا للشهية، أو تدهورا متكررا للحالة الصحية تتخللها فترات من الصحة النسبية، أو التهابات في مختلف مناطق الجسم، أو إسهال، أو أعراض عصبية أخرى مثل: الشلل والصرع... إلخ.

الكَلَب/السعار (Rabies) : ويعتبر هذا المرض منتشرا عند الكلاب أكثر من القطط. تصاب به القطط عند تعرضها للعض من قبل حيوان مصاب بفايروس السعار (Rabies). أعراض الكَلَب قد لا تظهر بشكل مباشر بعد التعرض للفيروس (الأعراض بالغالب تظهر بعد مرور أشهر من الإصابة). الأعراض الشائعة لمرض الكَلَب تتضمن تغيرا في تصرفات القط مثل: العصبية، أو الشعور بعدم الارتياح، أو فقدان الشهية، أو حمى، أو ضعف نشاط القط وحركته، أيضا الارتباك، والشلل، والصرع، وحتى الموت المفاجئ.

rab.png

عدوى العطيفة (Campylobacteriosis): يعتبر عدوى العطيفة مرضا غير خطير يصيب الجهاز الهضمي عند القطط. ينتقل المرض عن طريق ابتلاع طعام يحتوي على البكتيريا نفسها (Campylobacter). أعراض العدوى تتمحور حول الجهاز الهضمي الذي تصيبه. تتضمن الأعراض إسهالا، أو دمًا في البراز، أو تقيئًا، أو حمى، أو ألما في المعدة، أو فقدانا للشهية يتبعها نقصٌ في الوزن، أو التهابات مختلفة في الغدد اللمفاوية والجهاز الهضمي.

الديدان القلبية في القطط (Heartworm): تعد الديدان القلبية من أخطر الأمراض التي تصيب القطط، لقدرتها على غزو قلب القط من الداخل ومن ثم الانتقال إلى الرئتين لتدمير كليهما فيتوقف الجسم عن العمل. طريقة انتقال المرض تكون عن طريق لدغة بعوضة حاملة ليرقة (Dirofilaria Immitis) بالغالب حصلت عليها من حيوان آخر مصاب. حيث يتم وضع اليرقة في مكان اللدغة وتنتقل من هناك إلى القلب والرئتين. الأعراض الشائعة تتضمن تقيئًا متقطعا (قد يحمل دما وقطعا من الأكل)، أو إسهالا، أو تنفسا بشكل سريع وبصعوبة، أو كحة (قد يتم الخلط بينها وبين مرض الربو عند القطط أو أمراض صدرية أخرى)، أو فقدان الشهية ونزولا في الوزن

a.png

إذا لاحظت أيا من هذه الأعراض التي تم ذكرها أو لم يتم ذكرها بالأعلى أو حتى أي عرض غريب أو مختلف عن عادة قطك أو قطتك سارع بأخذه إلى أقرب عيادة موثوقة لكي يتم تشخيص مرضه وعلاجه بأسرع وقت.